الصفحة الرئيسية » اقتباسات
لامبالاة العالم لمعاناة المدنيين اليمنيين أمر مروع. فشل مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لإجراء تحقيق دولي في الانتهاكات، هو الاحدث في سلسلة الإخفاقات التي يبذلها المجتمع الدولي.
- دوناتيلا روفيرا، أمنستي
أمريكا تستطيع أن تشاهد الماء على سطح المريخ، ولا تشاهد أرتال ومقرات داعش
- فلاديمير بوتين
بالنسبة للإمارات، فإنها تملك الكثير لتكسبه من قرار المشاركة في المعارك في اليمن، إلا أن هذه المكاسب ستذهب أدراج الرياح في حالة استمرار عودة المزيد من الجنود الإماراتيين في أكياس الجثث إلى منازلهم.
- بلال صعب - نيوزويك
يبدو أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا قد استسلمت للسعودية دون مقاومة، وسمحت بشكل مذهل للبلد المسؤول عن انتهاكات خطيرة في اليمن بأن يصوغ القرار ويحمي نفسه من أي تحقيق.
- فيليب دام - هيومن رايتس
هذا القرار يعكس الفشل المروع من قبل مجلس حقوق الإنسان للوفاء بالتزاماته لضمان العدالة والمساءلة، ويرسل رسالة مفادها أن المجتمع الدولي غير جاد في إنهاء معاناة المدنيين في اليمن.
- جيمس لينش، أمنستي
شنت قوات التحالف بقيادة السعودية ضربات جوية على الأعيان المدنية من قبيل المنازل والمدارس والأسواق والمساجد على الرغم من عدم تواجد مقاتلين أو أهداف عسكرية على مقربة منها، ما يجعل من الممكن لتلك الهجمات أن ترقى إلى مصاف جرائم الحرب.
- منظمة العفو الدولية
وعلى مستوى البلد، أصبح ما يقرب من 10 مليون طفل- 80 في المائة من سكان اليمن هم دون 18 عاماً – بحاجة ملحة للمساعدات الإنسانية. كما أضطر أكثر من 1,4 مليون شخص إلى النزوح من منازلهم.
- منظمة اليونيسف
من المؤسف أن الإجماع الوحيد الممكن - في مجلس حقوق الإنسان الدولي- للتحقيق في الانتهاكات قد فشل في إنشاء آلية دولية مستقلة للتحقيق في انتهاكات وتجاوزات من قبل جميع الأطراف في اليمن.
- هيومن رايتس ووتش
ومن عجب أن العالم نسي تقريبا حرب اليمن، لأننا قد ندفع ثمنا باهظا طالما ومحصولات الصراع لا تزال قائمة.. وبعد ذلك يمكننا تصور السيناريوهات في العراق أو سوريا أو الصومال، مع تداعيات خطيرة على الدول الضعيفة المجاورة
- جير أوف - vl.no
تسبب التدخل العسكري - غير محسوب العواقب - في اليمن إلى تدمير جهود كبيرة بذلتها الإمارات على مدى العقد الماضي لخلق صورة إيجابية عن نفسها.
- بلال صعب - نيوزويك