الصفحة الرئيسية » رياضة » تصفيات 2018: عين سوريا على النهائيات والأرجنتين في خطر وألمانيا تتقدم بثبات وفرنسا تتأرجح

تصفيات 2018: عين سوريا على النهائيات والأرجنتين في خطر وألمانيا تتقدم بثبات وفرنسا تتأرجح

10:51 2017/10/04

خبر للانباء - (أ ف ب):
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

مع اقتراب التصفيات المؤهلة الى كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا من مراحلها الختامية، في ما يأتي عرض حول أوضاع مختلف المنتخبات المشاركة:

 

- سوريا تبحث عن فرح وسط النزاع -

ضمنت أربع منتخبات آسيوية تأهلها الى كأس العالم، هي السعودية وايران وكوريا الجنوبية واليابان، الا ان الفرصة لا تزال سانحة أمام سوريا واستراليا لمواصلة المسيرة، مع خوضهما الملحق القاري.

 

وتمكنت سوريا من الحلول ثالثة في المجموعة الآسيوية الأولى، لتلاقي استراليا ثالثة المجموعة الثانية، في ملحق من ذهاب واياب (5 تشرين الأول/اكتوبر والعاشر منه)، يأمل من خلاله السوريون في ان يحتفظوا بحلم بلوغ المونديال للمرة الأولى، ما قد ينعكس فرحا ينسيهم بعضا من مآسي النزاع الدامي المتواصل منذ العام 2011.

 

في المقابل، تسعى استراليا الى بلوغ كأس العالم للمرة الرابعة تواليا، وهي ستلاقي سوريا بداية في ماليزيا، قبل ان تستضيفها في سيدني.

 

ويخوض الفائز من هذا الملحق، ملحقا دوليا مع رابع منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).

 

- وضع مقلق للأرجنتين -

قبل مرحلتين من نهاية التصفيات، لا يزال المنتخب البرازيلي الوحيد الذي ضمن تأهله عن مجموعة أميركا الجنوبية، اذ يتصدر برصيد 37 نقطة، وبفارق عشر نقاط عن الأوروغواي.

 

وتتأهل أول أربع منتخبات من المجموعة مباشرة، بينما يخوض الخامس ملحقا دوليا ضد منتخب نيوزيلندا بطلة اوقيانيا. وتبدو المنافسة شديدة على البطاقات الثلاث المتبقية للتأهل المباشر، بين الأوروغواي (27 نقطة) وكولومبيا (26 نقطة) والبيرو (24 نقطة) والارجنتين (24 نقطة) وتشيلي (23 نقطة)، مع حظوظ أقل للباراغواي (21 نقطة) والاكوادور (20).

 

لم تغب الأرجنتين حاملة اللقب مرتين، عن كأس العالم منذ 1970، ويكتفي أفضل لاعب في العالم خمس مرات ليونيل ميسي وزملاؤه حتى الآن بالمركز الخامس، وينتظرهم لقاء صعب مع ضيفتهم البيرو، قبل الانتقال الى الاكوادور في الجولة الأخيرة.

 

- تونس ونيجيريا اقتربتا -

تبلغ حصة افريقيا من مقاعد كأس العالم المقبلة خمسة، الا ان أي منتخب افريقي لم يضمن بعد تأهله قبل جولتين من نهاية التصفيات.

 

واقتربت نيجيريا من مشاركتها السادسة في نهائيات كأس العالم، وتتصدر المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط من أربع مباريات. وتتقدم بفارق ثلاث نقاط على زامبيا، بينما باتت الكاميرون والجزائر خارج المنافسة على بطاقة التأهل الوحيدة.

 

وفي المجموعة الافريقية الأولى، تبدو حظوظ تونس قوية بإنهاء فترة انقطاع عن المونديال تمتد 12 عاما، اذ تتصدر مجموعتها بعشر نقاط، وبفارق ثلاث نقاط امام جمهورية الكونغو الديموقراطية.

 

وفي المجموعة الخامسة، تحظى مصر بالأفضلية مع تصدرها بتسع نقاط، لكن بفارق نقطتين فقط عن أوغندا.

 

وفي المجموعتين الثالثة والرابعة، لا تزال المنافسة مفتوحة لاسيما بين ساحل العاج والمغرب (تفصل بينهما نقطة لصالح ساحل العاج في صدارة الثالثة)، وبوركينا فاسو والرأس الأخضر المتساويتين بست نقاط (في صدارة الرابعة)، بفارق نقطة فقط عن السنغال.

ويتأهل بطل كل مجموعة افريقية مباشرة الى كأس العالم.

 

- ألمانيا تتقدم بثبات وفرنسا تتأرجح -

تحظى أوروبا بالحصة الأكبر من مقاعد المونديال (14 من أصل 32، بينها روسيا المضيفة)، الا ان بلجيكا هي الوحيدة التي ضمنت التأهل قبل جولتين من نهاية التصفيات.

 

تحتاج ألمانيا بطلة العالم 2014 الى نقطة واحدة فقط للتأهل، وذلك على رغم تحقيقها نتائج مثالية في المجموعة الثالثة مع ثمانية انتصارات في ثماني مباريات (24 نقطة). الا ان ايرلندا الشمالية التي تستضيف "ناسونال مانشافت" في 5 تشرين الأول/اكتوبر، لا تزال قادرة حسابيا على المنافسة على بطاقة التأهل المباشرة الوحيدة للمجموعة، اذ تبتعد بفارق ست نقاط عن المنتخب الالماني.

 

وفي المجموعة السادسة، تحظى انكلترا بالأفضلية مع 20 نقطة بفارق خمس نقاط عن سلوفاكيا التي تواجه منافسة قوية على المركز الثاني من سلوفينيا واسكتلندا (14 نقطة).

 

وفي المجموعة الأولى، تبدو فرنسا بطلة العالم 1998 في وضع غير مطمئن، اذ تتصدر بفارق نقطة واحدة فقط عن السويد (17 مقابل 16)، كما ان أداءها في المباريات الثلاث الأخيرة دفع الى القلق (خسارة أمام السويد وفوز على هولندا وتعادل مع لوكسمبورغ).

 

أما البرتغال بطلة أوروبا 2016، فضمنت على الأقل خوض الملحق الأوروبي، الا انها تأمل في قلب الطاولة على سويسرا المتصدرة (24 نقطة مقابل 21) في المباراتين الأخيرتين، لاسيما وان النجم كريستيانو رونالدو ورفاقه سيستضيفون المنتخب السويسري في الجولة الأخيرة في 10 تشرين الأول/اكتوبر.

 

ويتأهل متصدر كل من المجموعات الأوروبية التسع مباشرة الى كأس العالم، بينما تخوض أفضل ثماني منتخبات حلت في المركز الثاني، ملحقا قاريا لاكمال عقد المنتخبات المتأهلة.

 

- من يرافق المكسيك؟ -

ستشارك المكسيك للمرة السابعة في كأس العالم بعدما ضمنت واحدة من ثلاث بطاقات تأهل مباشر مخصصة لاتحاد الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، مع تصدرها للمجموعة برصيد 18 نقطة، وبفارق ثلاث نقاط عن كوستاريكا الثانية.

 

وتحظى الأخيرة بأفضلية نيل البطاقة الثانية، اذ تبتعد بفارق خمس نقاط عن بنما (10 نقاط)، التي تواجه منافسة شديدة على البطاقة الثالثة من الولايات المتحدة وهندوراس (9 نقاط لكل منهما).

 

وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى في منطقة الكونكاكاف الى المونديال مباشرة، بينما يخوض الرابع ملحقا دوليا ضد المتأهل من الملحق الآسيوي.