الصفحة الرئيسية » رياضة » ثلاثية ميسي تعزز تصدر برشلونة للدوري الإسباني وريال يتعثر

ثلاثية ميسي تعزز تصدر برشلونة للدوري الإسباني وريال يتعثر

11:08 2017/09/10

ليونيل ميسي يحتفل بالتسجيل لبرشلونة في مرمى إسبانيول خلال مباراة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ألبرت جي - رويترز

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
برشلونة (رويترز) - سجل ليونيل ميسي ثلاثة أهداف ليقود برشلونة للفوز 5-صفر على إسبانيول في قمة المدينة ليحقق انتصاره الثالث على التوالي ويعزز تصدره لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعدما تعثر ريال مدريد حامل اللقب وتعادل 1-1 مع ضيفه ليفانتي يوم السبت.
 
وكان ميسي محظوظا بعض الشيء في الهدف الأول، الذي كان ينبغي إلغاؤه بسبب التسلل، قبل أن يسجل المزيد من الأهداف ويرفع رصيده إلى خمسة أهداف في ثلاث مباريات بالدوري وشارك البديل عثمان ديمبلي، صاحب أغلى صفقة في تاريخ برشلونة، لأول مرة وصنع الهدف الخامس.
 
وسجل المدافع جيرار بيكي الهدف الرابع لبرشلونة قبل أن يستفيد لويس سواريز من تمريرة ديمبلي الأرضية ويختتم الأهداف.
 
وأهدر ريال مدريد، الذي لا يزال يفتقد الهداف كريستيانو رونالدو بسبب الإيقاف، نقطتين جديدتين على أرضه للمباراة الثانية على التوالي بتعادله 1-1 مع ليفانتي في لقاء شهد إهدار جاريث بيل العديد من الفرص كما تعرض مارسيلو للطرد في الدقائق الأخيرة.
 
وفي لقاء آخر تعادل أتليتيكو مدريد بدون أهداف في ضيافة بلنسية وافتقد بشدة المهاجم أنطوان جريزمان بسبب الإيقاف بينما تفوق أشبيلية 3-صفر على إيبار قبل مواجهة ليفربول في دوري أبطال أوروبا.
 
وفي برشلونة تقدم ميسي بهدف لأصحاب الأرض بعد مرور 26 دقيقة بعدما استحوذ على الكرة وراوغ أحد مدافعي إسبانيول بشكل رائع ثم أطلق تسديدة هائلة داخل المرمى رغم أنه كان في موقف تسلل عندما استلم الكرة في البداية.
 
وأضاف ميسي هدفا بعدما قابل تمريرة عرضية من جوردي ألبا وحولها من مدى قريب إلى هدف قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول.
 
وأكمل ميسي الثلاثية في الشوط الثاني بعد تحرك جماعي ومستفيدا من تمريرة أخرى من الظهير الأيسر ألبا من داخل المنطقة.
 
وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة ”رغم النتيجة لم يكن الأمر سهلا كما يبدو. يلعب المنافس بقوة في مثل هذه المباريات وخضنا مباراة صعبة“.
 
وأضاف ”قاتل المنافس بقوة كبيرة لكننا نملك لاعبين من نوعية ميسي الذي سجل ثلاثة أهداف وسواريز الذي بذل قصارى جهده كما هو الحال بالنسبة لباقي لاعبي الفريق“.
 
وخسر إسبانيول بذلك آخر عشر مباريات في ضيافة برشلونة رغم أن الفريق حاول بجدية تعديل النتيجة لكن بابلو بياتي سدد كرة في القائم قرب نهاية الشوط الأول وأهدر فرصة خطيرة في الشوط الثاني.
 
* تقدم صادم
 
وفي مدريد وضع إيفان ”إيفي“ لوبيز فريق ليفانتي في المقدمة بشكل مفاجئ بهدف مبكر في الدقيقة 12 مستغلا ارتباك المدافع داني كاربخال عند محاولة السيطرة على كرة عالية بالقرب من المرمى.
 
وكاد المهاجم الإسباني يضاعف التقدم من ركلة حرة لتمر الكرة بجوار القائم لكن ريال عادل النتيجة في الدقيقة 36 عندما تابع لوكاس فاسكيز كرة من مسافة قريبة للمرمى ارتدت من الحارس راؤول فرنانديز بعد ضربة رأس من سيرجيو راموس.
 
وحصد فريق المدرب زين الدين زيدان بذلك خمس نقاط من أول ثلاث مباريات في الدوري ليتأخر مبكرا بأربع نقاط عن برشلونة.
 
وتأتي هذه النتيجة عقب التعادل 2-2 مع بلنسية قبل فترة التوقف بسبب المباريات الدولية لتصبح هذه المرة الأولى التي يتعادل فيها الفريق مرتين متتاليتين في الدوري في 12 شهرا.
 
وقال فاسكيز صاحب هدف ريال الوحيد ”هذا الأمر لم نكن نرغب في حدوثه. يجب أن نتعلم من أخطائنا ونواصل التقدم“.
 
وأضاف ”افتقرنا للحيوية لصناعة الفرص. دافع ليفانتي بشكل جيد جدا وتسبب لنا في العديد من المشكلات“.
 
وأجرى زيدان تغييرات عديدة بعد العودة من فترة التوقف واستبعد المتألق إيسكو والحارس كيلور نافاس وصانع اللعب لوكا مودريتش من التشكيلة الأساسية.
 
واضطر زيدان إلى إشراك بيل في الشوط الأول عندما أصيب كريم بنزيمة وحصل اللاعب الويلزي على فرصة للرد على المنتقدين لكنه أهدر العديد من الفرص السهلة على مدار الشوطين.
 
وتألق فرنانديز حارس ليفانتي في إنقاذ فرصة خطيرة من بيل مهاجم ويلز في نهاية الشوط الأول بعدما انفرد تقريبا بالمرمى كما أنقذ الحارس عدة فرص أخرى من بيل وماركو أسينسيو وتوني كروس.
 
وكان أفضل إنقاذ للحارس فرنانديز عندما تصدى لتسديدة مارسيلو قبل النهاية وعبر اللاعب البرازيلي عن إحباطه بركل منافسه جيفرسون ليرما ليحصل على بطاقة حمراء في الدقيقة 89.
 
وقبل ذلك أهدر بيل فرصة سهلة عندما وضع الكرة بضربة رأس خارج المرمى كما أتيحت لريال مدريد فرصة أخيرة لانتزاع الفوز عندما سدد كروس كرة ارتطمت بالقائم.