الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » قتال عنيف غرب تعز يكبد المرتزقة حصيلة ثقيلة من القتلى والجرحى

قتال عنيف غرب تعز يكبد المرتزقة حصيلة ثقيلة من القتلى والجرحى

06:04 2017/07/17

تعز – خبر للأنباء – خاص:
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

دفعت قوى الغزو والاحتلال، الاثنين 17 يوليو/تموز 2017، بتعزيزات عسكرية صوب جبهة القتال في مديرية موزع بتعز(جنوب غرب اليمن) بالتزامن مع معارك عنيفة وهجوم شنته مجاميع المرتزقة المدعومة من السعودية تحت غطاء كثيف للطيران المعادي، فيما شنت وحدات الجيش اليمني واللجان هجوماً على مواقع في مديرية الوازعية بالمحافظة.

 

وأفاد مصدر عسكري لوكالة "خبر"، أن مجاميع المرتزقة شنت هجوماً على مواقع الجيش اليمني واللجان في عزلة الهاملي بمديرية موزع تحت غطاء جوي مكثف للطيران المعادي الذي شن اكثر من 15 غارة على عدة مواقع في معسكر خالد بن الوليد ومحيطه.

 

ولفت، أن نحو 20 قتيلاً وجريحاً سقطوا في صفوف المرتزقة خلال صد هذا الهجوم – بحسب المصدر.

 

وأضاف، أن معارك كر وفر دارت في هذه المواقع بالتزامن مع الغارات المكثفة التي دفعت وحدات الجيش واللجان تنفيذ انسحاب تكتيكي منها إلى محيط مزرعة سابحة بالخط الواصل بين مفرق المخا والحديدة.

 

وقال "إن معارك أخرى تدور بين الجانبين في محيط معسكر خالد من الجهات الشرقية والغربية والجنوبية للمعسكر تخللها تراشق مدفعي متبادل.

 

وأردف، "إن قوى الغزو والعدوان دفعت بتعزيزات عسكرية تضم (مدرعات وعشرات المقاتلين) الى عدة مواقع في التباب المحيطة بمعسكر خالد.

 

وعلى صلة، أفاد مسؤول محلي لوكالة "خبر"، أن وحدات الجيش واللجان شنت هجوما مباغتاً على مواقع يتمركز فيها المرتزقة في جبل راسن شرق مديرية الوازعية.

 

وأشار، أن عدداً من القتلى والجرحى سقطوا في صفوف المرتزقة خلال الهجوم المباغت الذي انتهى بتأمين تلك المواقع.

 

وفي السياق، شن طيران تحالف العدوان 4 غارات على منطقة البرح بمديرية مقبنة ما أدت الى إصابة عددا من المواطنين بعضهم حالتهم خطيرة.

 

اقرأ المزيد:

هجوم نوعي يكبد قوى الغزو خسائر بتعز