الصفحة الرئيسية » منوعات » العلماء يكتشفون أسبابا جديدة لأمراض اللثة والأسنان

العلماء يكتشفون أسبابا جديدة لأمراض اللثة والأسنان

07:06 2017/05/17

خبر للأنباء - متابعات:
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

أكد أطباء أمريكيون أنهم توصلوا لنتائج جديدة تبين أحد أسباب أمراض الفم واللثة والأسنان.

 

وفي مقال نشره موقع EurekAlert قال الأطباء: "لقد أجرينا أبحاثا مطولة شملت مئات الأشخاص الذين يراجعون أطباء الأسنان، وخلال دراسة حالات المشاركين قمنا بمعاينة مؤشرات الصحة والوزن لديهم، فتبين أن الأشخاص ذوي الوزن الزائد أو الذين تجاوز مؤشر كتلة الجسم لديهم (25)، يعانون من مشاكل اللثة والأسنان أكثر من الذين يتمتعون بوزن طبيعي بـ 6 مرات".

 

ووفقا لهم فإن "السمنة المفرطة قد تكون السبب في مشاكل الأسنان، لأنها تعد محفزا قويا لالتهابات الفم".

 

ويعتبر مؤشر كتلة الجسم من أفضل المقاييس المتعارف عليها عالميا لتمييز الوزن الزائد عن النحافة والوزن المثالي، فهو يعبر عن العلاقة بين وزن الشخص وطوله.

 

ويحسب مؤشر كتلة الجسم بتقسيم الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر كما يلي: مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوغرام/مربع الطول بالمتر.

 

ويعد الوزن طبيعيا، عندما تكون قيمة مؤشر كتلة الجسم ما بين (18.5 و24.9)، أما الوزن الزائد فيكون عندما يتراوح المؤشر ما بين (25 إلى 29.9)، ويعتبر الشخص سمينا عندما يزيد المؤشر عن 30.